فريق أممي يعثر على 12 مقبرة جماعية شمالي العراق

زوعا اورغ/ وكالات

تمكن فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة، من العثورعلى 12 مقبرة جماعية وذلك خلال التحقيق في المجازر التي تعرض لها الإيزيديون على يد داعش شمال العراق.

وأفاد رئيس الفريق المحامي البريطاني، كريم أسد أحمد خان، في تصريح صحفي،أمس الاثنين، 20 أيار 2019، ان الجهود ركزت على ثلاثة تحقيقات أولية، وهي مجزرة الأقلية الإيزيدية في 2014، والجرائم المرتكبة في الموصل بين 2014 و2016، والقتل الجماعي لمجندين عراقيين في تكريت في حزيران من العام 2014، وفق ما نقلته “فرانس برس”.

وأضاف ان “الفريق بدأعمله في تشرين الأول من العام الماضي 2018 مع أول مقبرة جماعية عثر فيها على رفات ضحايا تنظيم داعش في آذار ونيسان الماضيين في قرية كوجو بجبال سنجار شمال غربي العراق “.

وأعلن خان، أن “التقدم أبطأ مما كان متوقعا في التحقيق، وشدد على ضرورة تحديد القنوات الفعالة والواضحة لاستخدام الأدلة في المحاكم العراقية”.

وكان مجلس الأمن الدولي قد دعا في وقت سابق، إلى فتح تحقيق أممي للتأكد من أن تنظيم داعش سيحاكم لجرائم حرب ارتكبها في العراق وسوريا، بعد أن رفعت هذا الملف الناشطة الإيزيدية حائزة جائزة نوبل للسلام لعام 2018، نادية مراد.

يذكر ان الحكومة العراقية رفضت الدعوات لفتح تحقيق أممي رغم توفر أدلة على وجود أكثر من 200 مقبرة جماعية في العراق لضحايا تنظيم داعش في المناطق التي سيطر عليها داعش بشمالي العراق عام 2014.