صحيفة: مسؤولون عراقيون طالبوا بومبيو ببقاء القوات الأمريكية بالعراق

زوعا اورغ/ وكالات

كشفت صحيفة وول ستريت جورنال الاميركية، ان مسؤولين عراقيين طالبوا وزير الخارجية الامريكية مايك بومبيو ببقاء القوات الاميركية ب‍العراق.

جاء ذلك خلال لقاءات أجراها بومبيو في بغداد وأربيل، بعد زيارة مفاجئة للعراق أمس الأربعاء، بحسب ما ذكرته صحيفة “وول ستريت جورنال”.

وأوضحت الصحيفة الأمريكية أن “هذه المناشدات العراقية تأتي في أعقاب القرار الأمريكي القاضي بسحب القوات الأمريكية من سوريا”، مشيرة الى ان “زيارة بومبيو للعراق تؤكد مجدداً طبيعة التحدي الذي تواجهه الإدارة الأمريكية في سبيل إقناع الشركاء الإقليميين بقرار سحب القوات الأمريكية من سوريا، وتخفيض مستوى تلك القوات في أفغانستان”.

ووصفت الصحيفة “إعلان ترامب المفاجئ سحب القوات من سوريا، بأنه أثار ذعر الحلفاء”، مضيفة “ومن هنا، تأتي جولة بومبيو؛ باعتبارها محاولة لطمأنة الحلفاء”.

وأضافت الصحيفة الأمريكية ان “بومبيو تجاهل سؤالاً لمراسل صحفي عن مدى التزام الولايات المتحدة الحفاظ على وجود عسكري في العراق، ولكنه اكد أن محادثاته في بغداد كانت تركز على عملية تشكيل الحكومة العراقية”.

واشارت الصحيفة الى ان “بومبيو قال انه تم إحراز تقدم حقيقي في العراق منذ الانتخابات، واعرب عن اعتقاده أن ذلك سوف يضع البلد والمنطقة بمكان أفضل”.

والتقى بومبيو، خلال زيارته المفاجئة العراقَ، الرؤساء العراقيين الثلاثة: عادل عبد المهدي رئيس الحكومة، وبرهم صالح رئيس الوزراء، ومحمد الحلبوسي رئيس البرلمان، كلاً على انفراد.

وعن هذا اللقاء، تقول الصحيفة الأمريكية: إن “المسؤولين العراقيين يشعرون بالقلق من أن يؤدي أي انسحاب للقوات الأمريكية من العراق إلى خلق فراغ قد يستغله تنظيم داعش، في وقت لم يستبعد فيه رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، نشر قوات عراقية على طول الحدود مع سوريا، لمحاربة مقاتلي تنظيم داعش”.