سينودس الكنيسة الكلدانية يعلن الأب رغيد كني طوباوي قريباً

زوعا اورغ/ وكالات

صدر عن أساقفة الكنيسة الكلدانية اليوم بيانا اعلن خلاله المطران فرنسيس قلابات أن “الكرسي الرسولي سمح بإعلان الأب رغيد كني والشمامسة الثلاثة، خدام الله رسمياً”، في خطوة تعتبر مرحلة أولى قبل التطويب.

وأتى هذا القرار بعد موافقة مجمع دعاوى القديسين في حاضرة الفاتيكان على البدء في مسيرة التطويب في شهر ايار الماضي.
يذكر أن الأب رغيد عزيز كني (35 عاما) هوكاهن  في ابرشية الموصل الكلدانية، ورفاقه الشمامسة الثلاثة هم: وحيد حنا ايشو، غسان عصام بيداويد، وبسمان يوسف داوود من الابرشية نفسها، وجميعهم استشهدوا على يد الإرهابيين من اجل ايمانهم المسيحي في الثالث من شهر حزيران العام 2007.
حيث اعترضت مجموعة من المسلحين السيارة التي كان يستقلها الأب رغيد والشمامسة الثلاثة، وهم يهمون بالخروج بعد انتهاء قداس الأحد، فاخرجوهم من السيارة، واطلقوا النار عليهم.