رسالة جوابية مفتوحة من الحركة الديمقراطية الاشورية الى حزب ابناء النهرين

زوعا اورغ/ خاص

تحية وبعد

اطلعنا من خلال صفحات الانترنت والفيسبوك على رسالة مفتوحة من حزبكم موجهة الى حركتنا الديمقراطية الاشورية – زوعا بتاريخ ٣١ ايار ٢٠١٨، وكنا نتوقع ان تصلنا نسخة منها كوثيقة وفقا للاعراف والسياقات المتبعة في المخاطبات بين التنظيمات والاحزاب، الا ان ذلك لم يحصل، واكتفيتم برسالتكم المفتوحة عبر الاعلام ، رغم كون مقركم الرئيس في عنكاوا ليس بعيدا عن مقر فرعنا ، وعليه نضطر للاجابة عليها برسالة مفتوحة بذات الاسلوب  ونقول :

سبق وان حصلت جلسات وتحاور بين ممثلين من الجانبين لاكثر من مرة قبل اعوام، ومن ثم اقر مؤتمر حركتنا الثامن المنعقد في اواخر اذار ٢٠١٧ ما يتيح لكافة الاعضاء رفاق المسيرة فرصة العودة الى صفوف الحركة ودون قيد او شرط.

وان رسالتكم المفتوحة عبر وسائل الاعلام ومخاطبتكم قواعد ومؤازري زوعا اعطت فرصة مفتوحة لتلقي ردود مختلفة تعبر عن وجهات نظر خاصة.

وفيما يتعلق بالتنسيق الوارد في رسالتكم فإننا نؤكد وجوده وتواصله في مواقف سياسية خصت قضايانا القومية، ومنها تسمية ممثلتنا جميعا في لجنة كتابة الدستور، وكذلك المذكرات ومشاريع القوانين المشتركة او تعديلاتها في برلمان الاقليم، بالاضافة الى لقاءات مشتركة مع ممثليات ومنظمات دولية، وآخرها تبني قائمتي الرافدين وأبناء النهرين لمشروع تعديل قانون الانتخابات في الاقليم.

وهنا نؤكد ان هدفنا ومطلب شعبنا ليس محصورا بالتنسيق وإنما حل الاشكاليات من جذورها للمزيد من رص الصفوف والاستعداد لتحديات المستقبل.

ختاما، نؤكد ثباتنا على منهجنا وايماننا بالعمل المشترك مع الحريصين على حقوق ومصالح شعبنا، وحرية ارادته واستقلالية قراره، ونؤكد دعوتنا للحل الجذري املين وضع المصلحة القومية العليا فوق اي مصلحة اخرى، وان درب شهداؤنا ونهج السائرين عليه كان وسيبقى بابا مفتوحا من اجل تعزيز الوحدة القومية.

الحركة الديمقراطية الاشورية

٣ حزيران ٢٠١٨