رئيس الديوان يستقبل مديرة مكتب يونسكو العراق لويزا اكستهاوزن للتباحث في إعمار كنائس الطاهرة والساعة في الموصل ومزارات الايزيديين في سنجار

زوعا اورغ/ اعلام الديوان

استقبل السيد رعد جليل كجة جي رئيس ديوان اوقاف الديانات المسيحية والايزيدية والصابئة المندائية في مقر الديوان السيدة لويز اكستهاوزن مديرة مكتب يونسكو العراق يوم الثلاثاء 22 أيار 2018.

وقد تم التباحث خلال اللقاء عن التنسيق والتعاون المشترك لتوقيع اتفاقية إعادة إعمار كنيسة الطاهرة للسريان الكاثوليك وحماية كنيسة الساعة لللاتين في الموصل وكذلك إعمار مزارات الايزيديين في سنجار والتي تعرضت للتخريب والهدم اثناء احتلال عصابات داعش الارهابية محافظة نينوى.

ومن المؤمل ان يتم تنفيذ اعمال الصيانة والترميم من مبالغ منحة دولة الامارات العربية المتحدة والتي سبق ان خصصت مبالغ ايضا لاعادة اعمار منارة الحدباء والجامع النوري في الموصل مع امكانية مشاركة دول اخرى مستقبلا في تقديم منح اخرى لاعمار المعالم الاثرية والتراثية في الموصل.

كما تم التباحث بخصوص إعمار الكنائس الاخرى في الموصل ومنها كنيسة الطاهرة للسريان الارثوذكس التي تعرضت للهدم والازالة بشكل كامل وتحويل موقعها الى موقف للسيارات.

كما اكد رئيس الديوان ضرورة ان تراعي المنظمة الحفاظ على المعالم الاثرية المسيحية والاشورية القديمة وعدم البناء عليها ومنها على سبيل المثال جامع النبي يونس في الموصل بعدها تطرق السيد رعد كجةجي الى وضع الكنائس الاثرية في العراق وخاصة كنائس الشورجة والسوق العربي في بغداد والتي لم يتم اعادة إعمارها بسبب تلكؤ وإهمال وزارة الثقافة في صرف المبالغ التي خصصتها حكومة جمهورية العراق ضمن بغداد عاصمة الثقافة العربية، كما تم التطرق الى الكنائس الاثرية في كوخي والاثار المسيحية الاخرى في النجف وكربلاء وتكريت والمزارات الايزيدية في سنجار وبعشيقة وبحزاني ومنادي الصابئة المندائيين في العراق.

اما السيدة اكستهاوزن فتحدثت عن الجهود المبذولة من قبل مكتب يونسكو العراق والى التحدي الكبير التي تواجهه منظمة اليونسكو لايجاد الية مشتركة لادارة المباني التي يوجد تحتها معالم اثرية وضرورة ان تكون عملية التوثيق هي الخطوة الاولى.

وحضر اللقاء المدراء العامين في الديوان.