خلال لقائه وفدا من المقر العام للامم المتحدة… النائب كنا يؤكد اهمية استمرار عمل اليونامي في العراق للاعوام الثلاثة القادمة

بدعوة وتنسيق من ممثلية الامم المتحدة في العراق التقى النائب يونادم كنا وفدا قادما من المقر العام للامم المتحدة ومكلفا من السيد الامين العام للامم المتحدة للرقابة وتقييم اداء دوائر الامم المتحدة في العراق. وذلك يوم الاحد 1 تشرين الاول 2017 في بغداد.

الوفد الذي ترأسه السيد انتوني بانبوري مدير شؤون الخدمات والدعم الميداني السابق للامم المتحدة وحاليا بصفة خبير دولي، والسيد فيليب روكينز استاذ جامعي وعدد من الخبراء والمختصين، تداول مع السيد كنا الجدوى من استمرار عمل اليونامي في العراق للاعوام الثلاثة القادمة اضافة الى الرقابة والتقييم لدوائر الامم المتحدة في العراق.

من جانبه اكد النائب “اهمية حضور واستمرار ممثلية الامم المتحدة في العراق وتحديدا في مناطق التوتر والنزاعات، حيث امست الحاجة ملحة الى اداء المنظمة الدولية دورها في احتواء الازمات وتفادي الصراعات ورعاية المصالحة المجتمعية”، لافتا: “اضافة الى واجبها في توفير الحماية الدولية للمكونات الاصلية في مناطقها التاريخية، ودورها في دعم وتوفير المناخات لاعادة النازحين، سواءا من حيث اعادة تأهيل البنى التحتية لمناطقها المنكوبة او المتضررة جراء سيطرة داعش او استمرار برنامج الاغاثة والرعاية لمن لم تسنح الظروف لعودته واستقراره” . مثمنا عاليا دور الامم المتحدة الانساني في الفترة المنصرمة .