حقوق الإنسان: 20 شهيدا و 300 مصاب و 70 الف حالة تسمم في البصرة

زوعا اورغ/ وكالات

أعلن مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان في البصرة، اليوم الجمعة، “عن استشهاد 20 مواطنا واصابة أكثر من 300 آخرين في التظاهرات التي شهدتها البصرة مؤخرا مشيرة إلى أكثر من 70 الف حالة تسمم حصلت جراء الماء الملوث”.

وذكر المكتب في بيان انه “ومن خلال المسؤولية القانونية التي فوض بها من خلال قانون ٥٣ لعام ٢٠٠٨والمسؤولية الأخلاقية أمام البصرة ومواطنيها فإن المكتب وبعد كل التضحيات التي قدمتها المحافظة من سنين عبر فيها اهلها باحتجاجات تحمل مطالب تمتاز بالشرعية الحقة لا لشيء إلا للحصول على حقوقها الأساسية وعلى رأسها الحق بالحياة وأول أركان هذا الحق هو الماء الصالح للاستخدام البشري ” مؤكدا ” على أن يتمتع مواطنها بالخدمات وفرص العمل الكريمة للوصول إلى كرامة المواطنة ” لافتا الى سقوط ٢٠ شهيدا وأكثر من ٣٠٠ مصاب خلال التظاهرات التي شهدتها البصرة وأكثر من ٧٠ الف حالة تسمم ” مبينا انه خلال شهرين تضاف إلى عشرات ألاف إمراض الأورام والجهاز التنفسي والتشوهات .

وطالب المكتب “الحكومتين المركزية والمحلية ” بتقديم إيضاح لمواطني البصرة عن أسباب التلكؤ بزيادة الأطلاقات المائية ومن يقف وراءها وأسباب الأزمة الحقيقية والمسؤولين المقصرين وأسباب عدم إعلان حالة الطوارئ لنكبة المدينة”. مشيرا الى تقديم إيضاح للمواطنين عن أسباب التلوث ونوعيته.

واضاف البيان ” انه طالب بتقديم إيضاح عن المشاريع الآنية والمستقبلية للماء والخدمات وتسليمها لجهات رصينة تراقب من مواطنيها والابتعاد عن المشاريع الترقيعية والتي تبتعد عن العلمية و لاتتناسب وحق مواطنيها بالحياة.

كما طالب المكتب في بيانه ” إعفاء مواطني البصرة من كافة الرسوم الصحية”.

وكان مدير مكتب مفوضية حقوق الإنسان في البصرة مهدي التميمي قد أعلن في 18/ من ايلول الجاري عن استكمال إجراءات المباشرة بإطلاق سراح ١٣ متظاهرا تم اعتقالهم في وقت سابق بالتنسيق مع خلية الصقور الاستخبارية التي تعاونت بشكل كبير مع مكتب المفوضية لغرض إطلاق سراح المتظاهرين .