حزب الطالباني: كل المناطق التي انسحبت منها البيشمركة آمنة والكرد يشاركون بادارة كركوك

زوعا اورغ/ وكالات

أكد المتحدث بإسم الاتحاد الوطني الكردستاني سعدي أحمد بيرة، الخميس، ان جميع المناطق التي إنسحبت منها البيشمركة آمنة ومستقرة حاليا، مشيرا الى ان الكرد يشاركون بفعالية في إدارة مدينة كركوك.

وقال بيرة في مؤتمر صحفي إن “ماحدث في كركوك والمناطق الآخرى كان نتيجة الاستفتاء”، موضحا “علينا ان نكون جرئيين في الإعتراف أمام مواطنينا بخطأ تقديراتنا”.

وأضاف بيرة أن “كل المناطق التي إنسحبت منها البيشمركة آمنة ومستقرة حاليا”، لافتا الى “اننا مواطنون عراقيون والجيش العراقي جيشنا طالما نحن نعيش ضمن الدولة العراقية”.

وتابع ان “الكرد يشاركون بفعالية في إدارة مدينة كركوك”، مبينا أن “هناك جهات إعلامية تحاول تشويه الوضع”.

واكد بيرة أن “الإتصالات مستمرة مع بغداد”، مبديا استعداده لـ”إجراء حوار غير مشروط وجدي مع بغداد”.

وتشهد العلاقة بين الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان توترا كبيرا، بعد إجراء الأخير استفتاء على الانفصال في الخامس والعشرين من أيلول الماضي، ما دفع رئيس الحكومة المركزية حيدر العبادي إلى فرض إجراءات عدة بينها إيقاف الرحلات الدولية في مطاري أربيل والسليمانية، ومطالبة الإقليم بتسليم المنافذ الحدودية البرية كافة.

ووجه العبادي، الاثنين (16 تشرين الأول 2017)، القوات الأمنية بفرض الأمن في محافظة كركوك، بالتعاون مع أبناء المحافظة والبيشمركة، وجاء ذلك بعدما اندلعت اشتباكات مسلحة في فلكة الحي الصناعي جنوب المحافظة، بين البيشمركة والقوات العراقية.