جائزة إيطالية مرموقة لناشطة أيزيدية

زوعا اورغ/ وكالات

منحت إيطاليا جائزة “إيسكيا” لحقوق الإنسان Ischia Prize for Human Rights، للصحفية الإيزيدية زينة حمو الناجية من هجمات داعش على مدينتها سنجار في 2014.

جائزة “إيسكيا” السنوية تعتبر من أهم الجوائز في البلاد وتقدمها رئاسة الوزراء الإيطالية بالتعاون مع اتحاد الصحفيين الإيطاليين.

وكانت زينة التي تعيش في مخيم خانكي للنازحين بمحافظة دهوك، كُرمت ضمن أفضل عشرة شباب ناشئين في العالم من قبل وزارة الخارجية الأميركية في واشنطن وحصلت في أيار/مايو الماضي على جائزة القادة الشباب الناشئين لعام 2018.

زينة حمو، استخدمت مهاراتها في التصوير الفوتوغرافي لتسليط الضوء على محنة الأقلية الأيزيدية في العراق بعدما كانت شاهدا على ارتكاب تنظيم داعش جرائم بحق الإيزيديات.

الصحفية زينة تحدثت لراديو سوا عن قصة نجاتها من داعش في آب/أغسطس 2014 عندما كانت تستعد لأداء امتحانات الثانوية العامة لكنها اضطرت للفرار مع عائلتها إلى جبل سنجار لتنجو من أسر التنظيم الإرهابي وتواجه العطش والجوع والبرد لأكثر من 10 ايام، تمكنت بعدها من الوصول مع أسرتها إلى إقليم كردستان للعيش في مخيم النازحين.

أول كاميرا حصلت عليها كانت من منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة يونسيف عام 2015 لتنطلق بعدها وتصور الحياة اليومية للإيزيديين النازحين بأفراحها وأتراحها.

المصورة الفوتوغرافية الشابة، زينة، جسدت معاناة الأيزيديين على يد تنظيم داعش عبر صور التقطتها خلال حياتها اليومية في مخيم خانكي، ونظمت حتى الآن 10 معارض فنية، خمسة منها في دول أوروبية وثقت من خلالها مآسي الإيزيديين.

وبعدما حرمها تنظيم داعش من إكمال دراستها الإعدادية بسبب اجتياحه قضاء سنجار، حصلت زينة على منحة دراسية لدراسة الصحافة في إحدى الجامعات في ليتوانيا.