تفجير إرهابي جبان أمام كنيسة السيدة العذراء في القامشلي السورية والعناية الإلهية نجت المدينة من مجزرة حقيقية

زوعا اورغ/ خاص

افادت مصادر زوعا اورغ في سوريا ان تفجير ارهابي وقع امام كنيسة السيدة العذراء للسريان الأرثوذكس في حي الوسطى ذو الغالبية المسيحية في مدينة القامشلي، وذلك عصر اليوم الخميس الموافق 11 تموز 2019 .

وتبين ان التفجير الارهابي تم بواسطة سيارة مفخخة، وقد اسفر عن جرح عدد من المدنيين ، بالإضافة إلى أضرار مادية طالت الكنيسة والابنية المحيطة بها.

وندد كبرئيل موشي مسؤول مكتب العلاقات في المنظمة الديمقراطية الاثورية – مطكستا بهذه الجريمة الإرهابية، واكد خلال تصريح له أن القامشلي نجت من مجزرة حقيقية كان خطط لها بالتزامن مع خروج المصلين من الكنيسة التي كانت تعج بأطفال الكورال إلى جانب كبار السن من الرجال والنساء، إلا أن العناية الإلهية قدرت أن تنفجر السيارة قبل انتهاء الصلاة وخروج المصلين بدقائق.

وأعرب موشي عن تخوفه من حدوث جولة جديدة من عمليات العنف ضد المكون السرياني الآشوري في منطقة الجزيرة خصوصا ان انفجارين آخرين وقعا اليوم في مدنية الحسكة، إلا أنه أكد على صمود المسيحيين في منطقة الجزيرة وتشبثهم بالبقاء في وطنهم وأرضهم.

هذا وكانت سيارة فان مركونة أمام بوابة الكنيسة قد انفجرت عند السادسة الا ربع بالتوقيت المحلي، إلا أن الأضرار اقترت على الماديات، مع سقوط عدد من الجرحى الذين تم تقلهم إلى مشافي المدينة.

وقد حمل موشي السلطات الأمنية وسلطات الأمر الواقع في المدينة مسؤولية حماية المدنيين واتخاذ التدابير اللازمة لقطع الطريق على هؤلاء الإرهابيين، ومنعهم من ارتكاب المزيد من الجرائم، داعيا إلى اجراء تحقيقات سريعة وشفافة حول الحادث وكشفه للرأي العام، لمنع تكرار مثل هذه الاحداث التي تستهدف وجود السريان الآشوريين خصوصا والمسيحيين عموما، كما تستهدف السلم الأهلي في منطقة الجزيرة السورية.