بمشاركة وفد الحركة، ثانويتي تللسقف في سهل نينوى تقيم مهرجانا لمناسبة اليوم العالمي للغة الام، وسط الازياء التراثية الزاهية

زوعا اورغ/ ابراهيم اسحق

احتفالا باللغة السريانية وتحت شعار “لغتنا وجودنا”، أقامت ثانويتي تللسقف للبنات وتللسقف للبنين، مهرجانا لمناسبة اليوم العالمي للغة الام، وذلك يوم الإثنين الموافق 4 آذار 2019، في قصبة تللسقف في منطقة سهل نينوى، وسط الازياء التراثية الزاهية لشعبنا الكلداني السرياني الاشوري والزي التراثي الايزيدي. بحضور وفد من فرع سنحاريب للحركة الديمقراطية الاشورية ضم السيد مرقس ايرميا مسؤول الفرع وطلال كوريئيل مسؤول محلية تلسقف وعدد من اعضاء وكوادر الحركة في المنطقة، والسيد باسم بلو قائممقام قضاء تلكيف والسيد سمير يوخنا مدير القسم السرياني في تربية نينوى.

كما حضر الاحتفالية السيد ضياء سالم معاون مدير تربية تلكيف، والسيد فيانكي خوشابا مدير الوحدة السريانية في ممثلية وزارة التربية في دهوك، والسيد زيد غريب مدير الشعبة السريانية في تربية تلكيف، والسيد لويس جما عضو مجلس قضاء تلكيف، والسيد مرقس إيرميا مسؤول فرع سنحاريب للحركة الديمقراطية الآشورية، الى جانب عدد من ممثلي الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني في المنطقة ولجان قرية تللسقف، ومدراء المدارس ومدرسي اللغة السريانية في تللسقف، وطلاب الثانويتين.

شهدت الاحتفالية مراسيم رفع العلم العراقي من قبل الكشافين والمرشدات، والوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإحتراماً لشهداء شعبنا والعراق والحرية، والقاء النشيد الوطني باللغتين العربية والسريانية. بعدها تم القاء كلمات بالمناسبة، حيث القى (السيد ماجد كليانا مدير ثانوية تللسقف للبنين والسيد أثرا كادو التدريسي لمادة اللغة السريانية والسيد سمير يوخنا مدير قسم الدراسة السريانية في تربية نينوى والسيد ضياء سالم معاون مدير تربية تلكيف)، كلمات اكدوا فيها اهمية لغتنا السريانية لغة الاباء والاجداد، وضرورة المحافظة عليها من خلال تعلمها ونشرها وكذلك ايضا الحرص على تطويرها.

هذا وتضمنت الاحتفالية ايضا القاء قصائد واغاني باللغة السريانية، حيث ألقت الطالبتين رنيم صباح ومريم لؤي قصيدة بعنوان شمس الحرية (شمشا دحيروثا) للكاتب الفقيد يونان هوزايا والتدريسي وضاح صبيح، فيما ألقى الطالب توما دريد قصيدة بعنوان لغة الأمة (ليشانا دأومثا) للشاعر دانيال شابو، وقدم السيد  صباح خلف عوّاد قصيدة بعنوان “لمدرس متقاعد”، وكذلك قدم الطالبان (مارفن ومارسيل حسيب) اغنيتين سريانيتين بعنوان “براتا دأومتي” و”شقتا سموقتا” مع عزف للفنان للتدريسي عصام شابا فلفل. كما جرى ايضا عرض مسرحية بعنوان الشعور (رغشا) حاكت مشاهدها عراقة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري واصالتة ومدى اهتمامه باللغة والثقافة وعن اهمية الوحدة الفكرية بين أبناء الشعب الواحد، من تاليف التدريسي أثرا كادو وفي الاخراج التدريسي صفاء أبلحد وفي التمثيل الطلاب والطالبات (ميرا منهل، أليكة نواف، مارفن حسيب، رامي عصام، يوسف ضياء، ميرون مهدي وسرمد رعد).

الى ذلك تخللت الاحتفالية تكريم الكوادر التدريسية لثانويتي تللسقف للبنات وتللسقف للبنين بهديا رمزية للمشاركة في إقامة المهرجان، وكذلك تكريم الطلاب والطالبات الذين احرزوا أعلى درجة في “الكورس الأول” ونصف السنة في مادة اللغة السريانية.

وأختتم المهرجان فعالياته بافتتاح المعرض الفني للوحات والمخطوطات باللغة السريانية، والذي جاء من نتاج الطلاب والطالبات والكوادر التدريسية في الثانويتين.