بحضور حكومي ودبلوماسي… افتتاح مستشفى الحمدانية العام في بغديدا بسهل نينوى باحدث الاجهزة الطبية الحديثة والمتطورة

زوعا اورغ/ بغديدا – ديفيد سالم

افتتحت صحة نينوى، يوم الجمعة 9/2/2017، مستشفى الحمدانية العام بعد تفجيره من قبل عصابات داعش الارهابي خلال التحرير، بحضور المطران مار يوحنا بطرس موشي راعي أبرشية الموصل وتوابعها للسريان الكاثوليك وسيادة المطران مار نيقوديموس داؤد متي شرف رئيس أساقفة الموصل وكردستان للسريان الأورثوذكس وعدد من الاباء الكهنة، والنائب عماد يوخنا مقرر مجلس النواب العراقي عضو المكتب السياسي للحركة الديمقراطية الاشورية وداود بابا عضو مجلس محافظة نينوى مسؤول فرع بغديدا للحركة وعماد دديزا ممثل الجمعية الاشورية الخيرية في بغديدا، وسعادة السفير الامريكي لدى العراق دوغلاس سيليمان ونائب الممثل الخاص للأمين العام والممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي ليز غراندي ود. فلاح حسن عيسى مدير مدير عام صحة نينوى ود. علاء سالم الميرك مدير مستشفى الحمدانية ، واللواء الركن نجم الجبوري قائد عمليات نينوى ، والعقيد جواد حبيب سكريا امر وحدات حماية سهل نينوى NPU، والنقيب صبري رفو عطاالله ومقاتلين من الوحدات الذين امنوا الاحتفالية.

وتضمنت الاحتفالية مجموعة من الكلمات ابتدأها مدير عام صحة نينوى هنأ فيها الكوادر الهندسية والفنية معلنا انتهاء من اعمار مستشفى الحمدانية العام الذي يعد اكبر مستشفى بعد تفجيره بالكامل من قبل داعش الارهابي خلال التحرير”.، كما كان لسعادة السفير الاميركي كلمة في المناسبة، اكد فيها ان بلاده تخطط لدفع 39 مليون دولار لدعم الاقليات في العراق، وان بلاده تدعم جهود الحكومة العراقية لمساعدة الأقليات للعودة الى بيوتهم بعد تحرير مناطقهم من داعش”.

وشدد على التزام حكومة الولايات المتحدة في دعم تمويل برنامج الامم المتحدة الانمائي لإعادة الإستقرار”، للمساعدة على تحقيق الاستقرار في مجتمعات الاقليات العرقية والدينية في سهل نينوى وغرب نينوى .

كما تضمنت الاحتفالية كلمات لكلا من السيد قائد عمليات نينوى ، والسيدة ليزا كراند وكلمة السيد مدير مستشفى الحمدانية العام الدكتور ثم قام المحتفلون بقص شريط افتتاح المبنى وبعدها قام الحضور بجولة ميدانية في اروقة المستشفى..

يشار الى انه تم تأهيل مستشفى الحمدانية العام بجهود كادره وبدعم من الامم المتحدة والجمعية الاشورية الخيرية. حيث تتكون من (اربعة) طوابق وردهات للطوارئ والولادة، وتضم المستشفى ٢٠٠ سرير كما جهزت باحدث الاجهزة الطبية الحديثة والمتطورة، كاجهزة السونار والرنين واجهزة الايكو لاقسام الباطنية والقلبية في المستشفى”.

يذكر ان  الصحة افتتحت ايضا ثلاثة مراكز صحة متفرقة في عموم قضاء الحمدانية للحد من معاناة اهالي القضاء في سهل نينوى بعد عودة النازحين بالكامل الى القضاء بعد تحريره”.