بارزاني يدعو المجتمع الدولي الى التدخل لوقف القتال بين البيشمركة والقوات الاتحادية

زوعا اورغ – وكالات

دعا رئيس اقليم كردستان، مسعود بارزاني، الجمعة، المجتمع الدولي الى التدخل بين لوقف القتال بين قوات البيشمركة والقوات الاتحادية العراقية.

وقال بارزاني في بيان له اليوم، (20 تشرين الاول 2017)، انه “وبعد ان عبر شعب كوردستان وبشكل سلمي عن رايه في تقرير مصيره وهو حق طبيعي لكل شعب وقومية، يعاني الكرد من تهديد وحصار وعقاب جماعي، وتحاول الحكومة العراقية اليوم بكل ما اوتيت من قوة وبحجة فرض القانون بمعاقبة شعب عبر عن رايه ولم يرتكب اية جريمة”.

واضاف، ان “هذا العقاب الذي يتعرض له شعبنا، هو بحد ذاته خرق وتجاوز لكل الحدود والقوانين والاعراف وهو تجاوز واضح على الدستور العراقي، حيث تريد الحكومة ان تفرض رايها وارادتها على شعبنا بالتامر وحشد القوى المضادة وقوة السلاح لكسر ارادته وكرامته، وهذا ما تسبب بزعزعة حياة المواطنين ونزوح اكثر من 150 الفا”.

وتابع قائلا،”من هنا، نخاطب ضمائر شعوب العالم والراي العام الداعم للحرية وجميع المثقفين في كل العالم، ان يساندوا شعب كوردستان وان يقفوا امام محاولات الابادة الجماعية التي تهدد بها الحكومة العراقية شعبنا وان يمنعوا حدوث كارثة جديدة ضد شعب كوردستان”، داعيا الى الضغط على حكوماتهم ومراكز القرار ليتدخلوا ضد هذا الظلم الذي يتعرض له شعب كوردستان.

واكد ان “تلك الحكومات تناست بسبب مصالحها، التضحيات التي قدمها شعب كوردستان وقوات البيشمركة في الحرب ضد داعش وحاربوا هذا التنظيم الارهابي ووقفوا بوجهه نيابة عن كل العالم وقدمنا الاف الشهداء والجرحى في معارك طاحنة من اجل الحرية والانسانية”، مطالبا “الجميع ان يقفوا ضد هذه الاعتداءات وجرائم القتل والتجاوزات وترحيل المواطنين والتي تمارسها الحكومة العراقية عن طريق ميليشياتها وقواتها بتعليمات خارجية وتعاون مع قوى من خارج العراق ضد كوردستان”.

كما طالب بارزاني، ايضا جميع الكوردستانيين المقيمين في اوروبا والولايات المتحدة ان ينظموا مظاهرات سلمية وانشطة مدنية لدعم شعبنا وان يطالبوا من شعوب هذه الدول التي يعيشون فيها ايقاف هذه الحرب والحصار الذي يتعرض له شعبنا”، متمنيا ان”يوصلوا صوت مظلومية شعب كوردستان ورسالة السلام من شعبنا لشعوب العالم اجمع”، بحسب تعبيره.