ايضاح… مكتب النائب يونادم كنا يطالب وكالة المعلومة الاخبارية وغيرها من وسائل الاعلام توخي الدقة والمصداقية والامانة في نقل التصريحات وعدم تجييرها وتسيسها مستقبلا

زوعا اورغ/ بغداد

اجرت وكالة المعلومة الاخبارية مكالمة هاتفية مع النائب يونادم كنا قبل اسبوعين على خلفية اجراءات وزارة الخزانة الامريكية بحق مسؤولين عراقيين. ونشرت الوكالة الاجابات بصورة غير دقيقة لم تعكس ما صرح به النائب يونادم كنا، وبالرغم من مطالبة الوكالة بتصحيح المعلومات المصرح بها الا انها يبدو لم تستجب فتناقلت الوكالات الاخرى التصريح بدون تصحيح، واستغلت بعض الجهات المتربصة هذا التصريح المحرف بشكل فاضح للاستهداف ليس الا. وعليه استوجب التوضيح

١- اكد النائب في تصريحه عدم وجود مشاكل او صراعات بين مكونات سهل نينوى وان البعض يسعى للتهويل

٢- اشار النائب الى وجود تشكي من بعض الممارسات في السيطرات في اطراف الموصل وفي برطلة وبعشيقة

٣- اكد النائب على كون المشكلة الاساسية هي على الحدود مع سوريا وموقف التحالف الدولي من تواجد الحشد على المعابر الحدودية. في حين ان الوكالة ربطت برطلة وبعشيقة بقربها من الحدود السورية وهذا ما لا يعقله عاقل متوسمين من وكالة المعلومة وغيرها من وسائل الاعلام توخي الدقة والمصداقية والامانة في نقل التصريحات وعدم تجييرها وتسيسسها مستقبلا.

مكتب النائب

يونادم كنا

بغداد ٢٠١٨/٨/٨