اليوم الخامس والأخير لأعمال سينودس 2018 الكلداني

زوعا اورغ/ وكالات

ترأس القداس في كابيلا البطريركية صباح الأحد 12 آب 2018 المطران يوسف توما، وبعد “وجبة الفطور” بدأ آباء السينودس جلستهم الأخيرة بالتأمل في نص انجيل متى 8: 14-15 حول شفاء حماة بطرس، قدمه المطران رمزي كرمو. ثم ناقشوا موضوع إجازة الكاهن والاسقف الصيفية والمحددة أساسا في القانون الكنسي، بشهر للكاهن وبأربعين يوما للأسقف شرط الا تكون في الأعياد الكبرى والصوم الكبير، بعدها واصلوا دراسة نص القداس الثاني وراجعوا ترجمته العربية حتى يقدم الى الكرسي الرسولي مع ترجمة القداس الأول لمار اداي ومار ماري باللغتين العربية والإنكليزية لغرض المصادقة عليها من قبل الكرسي الرسولي.

وفي الختام أصدر الآباء البيان الختامي ووقّعوا على أعمال السينودس. وبعد الغذاء دخلوا الى الكابيلا لرفع الشكر الى الرب على كل نعمه علينا مرتلين “الشكر لله” (تاودي لطاوا) وفي كلمة الوداع طلب غبطته من الاباء الحرص على البقاء متحدين في جسم كنسي واحد لان قوتنا في وحدتنا والا نكون جزرا مبعثرة، وان نشترك جميعاً في حمل هموم ابرشياتنا ومؤمنينا والاهتمام بهم ومساعدتهم الى النهاية ومهما كانت التضحيات. وشكر الجميع على حضورهم وتمنى لهم العودة بسلام وأمان لان البعض منهم عادوا الى ابرشياتهم بعد الظهر مباشرةً.