النائبة السابقة باسمة بطرس تعلق على تقرير الحرة حول الانتهاكات الحاصلة في عنكاوا، وسكان البلدة يشكون من اصوات الموسيقى ليلا ومطالبات بتحديد رخص محلات الكحول والاندية الليلية

زوعا اورغ/ متابعات

علقت النائبة السابقة باسمة بطرس على التقرير الذي عرض على قناة الرحة عراق بخصوص الانتهاكات الحاصلة في بلدة عنكاوا، والذي اظهر شكاوى المواطنين من الاندية الليلية غير المرخصة الى جانب محال المشروبات الكحولية، وتأثيراتهم السلبية على البلدة.

وقالت النائبة السابقة عن قائمة الرافدين في البرلمان العراقي باسمة بطرس في منشور لها على مواقع الاواصل الاجتماعي : شكوى اهالي عنكاوا من البارات والملاهي تصل الى الاعلام العربي و تحديدا قناة الحرة التي لديها ملايين المتابعين.

وتابعت بطرس في منشورها هذه هي منجزات ادارة عنكاوا الحالية, ففي هذا التقرير يشكو الاهالي معاناتهم اليومية ومدير الناحية يرفض الادلاء باي تصريح حسب ما يقول المراسل.

مؤكدة ان ان هذه المشكلة حلها بسيط جدا يكمن في اجرء تغييرات ادارية في عنكاوا و تطبيق القانون لكن للاسف الحكومة الكردية تصر الابقاء على الاداريين الحاليين لكي تتفاقم المشكلة و تعمق معاناة الاهالي.