المستشار عماد يوخنا يشيد بدور القوات الامنية لجهودها في القبض على المجرمين المعتدين على الامرأتين من برطلة ويطالب بإنزال اقصى العقوبات بحقهما

زوعا اورغ/ بغداد

قدم نائب السكرتير العام للحركة الديمقراطية الاشورية ومستشار رئيس مجلس النواب لشؤون المكونات شكره وتقديره للجهود التي بذلتها الاجهزة الامنية بكل صنوفها للقبض على العاصبة التي قامت بجريمة محاولة قتل واعتداء وسرقة الامرأتين في ناحية برطلة.

وطالب يوخنا في تصريح له نطالب بإنزال اقصى العقوبات بحق هذا المتهم الذي اساء الى الجيره والتعايش والتأخي بين مكونات سهل نينوى واساء للمكون الذي ينتمي اليه ونطالبهم بادانته وطرده هو واهله من المنطقة لكي يكون عبره لغيره ولكل من يحاول زعزعة امن المواطن والمنطقة من اي مكون كان .

داعيا الى المزيد من الحكمة والفطنة بين ابناء المكونات وعلى العقلاء من كل الاطراف ان يوجهوا الناس بالاحترام المتبادل وقبول الاخر ، حيث ان التعايش السلمي لا يأتي من طرف واحد بل بالتكاتف ونبذ المتطرفين والذين يثيرون الفتنه وكل من يحاول تسويف هكذا قضايا بحجة انها تحصل في كل المناطق فهو اذ يشجع وهو راضي عليها اذ الاصل ان لا تحصل والنشاز ان تحصل هكذا اعتداءات وتأتي من غرباء عن المنطقة وليس من الجيران لذلك ادعو رجال الدين من جميع المكونات التوجيه بالخطب للناس ان يحترموا بعضهم ويحافظ على البعض ويتكاتفوا لحماية مناطقهم .

واضاف ، ونقول لمن هم متطرفين نحن لسنا دعاة الكراهية ولا نحرض احدا عندما نستنكر هكذا حوادث ونتحرك للدفاع عن المظلومين وكشف الجناة وانما انتم بتهجمكم على خطابنا تثبتون انكم بالفعل متطرفين ولا تؤمنون بالتعايش السلمي ونحن سوف نتعهد امام كل المكونات بانه لن نسكت بقول كلمة حق والتصدي للمتطرفين من اي مكون كان ولا تاخذنا لومة لائم ، ونتمنى ان يكون هذا اخر حادث من نوعه في سهل نينوى.