الخطوط الجوية العراقية تحصد المراتب الأولى كأكثر النواقل الجوية أمانا في العالم

زوعا اورغ/ وكالات

أعلنت الخطوط الجوية العراقية، الأحد، عن حصولها على المراتب الأولى كأكثر النواقل الجوية أمانا في العالم لعدم تسجيله حوداث وفقا لاستبيانات دولية، فيما أكدت تحقيق زيــادة فـي عــدد رحـلاتـهـا خـلال الأشـهـر المـاضـيـة وبـنـسـب امـتـلاء عـالـيـة.

وقـــال مــديــر عــام الــشــركــة مــيــران فـريـد في تصريح صحفي، ان “ارتفاعا واضحاً في معدل الــرحــلات الــتــي سـجـلـهـا الـنـاقـل الـوطـنـي شملت مختلف القطاعات”، مبينا ان “عدد المـسـافـريـن تـجـاوز الــ 190 الــف مسافر تـوزعـوا بـين الـرحـلات الـقـادمـة والمـغـادرة”.

وأضاف فريد، ان “اهم ما يميزه امتلاكه لاسطول مـتـطـور مـن الـطـائـرات الـحـديـثـة وبسعات مختلفة وكـذلـك الـعـمـل بـخـدمـات الحجز الإلــكــتــرونــي وخــدمــة الــزبــائــن الـدائـمـيـين ومكاتب نقل الحقائب المنتشرة في عدد من مناطق العاصمة والمحافظات واعتماد آلـيـة مـتـطـورة فـي حجز واصــدار الـتـذاكـر، فــضــلا عــن الأســـعـــار الـتـنـافـسـيـة الـتـي يقدمها مقارنة مع باقي الشركات الأخرى والقطاعات المختلفة التي يقصدها الناقل الوطني الى دول العالم”.

ولفت إلــى أن “الـشـركـة بــاشــرت تسيير رحــلاتــهــا المـخـصـصـة لـنـقـل المـعـتـمـريـن مـن المــطــارات الـعـراقـيـة الــى مـطـار المـديـنـة المـنـورة بـعـد افـتـتـاحـهـا خـطـا مـبـاشـرا مع المـمـلـكـة الـعـربـيـة الـسـعـوديـة”، مـشـيـرا الـى ان “الـجـهـود الاخــيــرة الـتـي بـذلـهـا الـنـاقـل الـوطـنـي اسـهـمـت فـي تـنـشـيـط هــذا الـخـط مــرة اخــرى لاهـمـيـتـه فــي تـقـديـم خـدمـات افـضـل لـضـيـوف الـرحـمـن”.

ونوه فريد الى أنه شركته “اعتمدت جدول رحلات منتظما وحرصت عـلـى الــدقــة فــي مــواعــيــده وتــأمــين جميع الاحتياجات والاجــراءات المتعلقة بتفويج المـعـتـمـريـن الــى الـديـارالمـقـدسـة”. واشار مدير الشركة إلى أن “وحـدة مـوازنـة الطائرات التابعة للقسم التجاري في الشركة شهدت تطوراً واسعاً فـي مجال العمل والـخـدمـات التي تقدمها الملاكات العاملة في وحدة موازنة الطائرات في محطة مطار بغداد الـدولـي والمحطات الاخــرى”، منبها على ان “هـذه الـوحـدة من الـوحـدات المهمة والفعالة التي تعمل على ترحيل واستقبال جميع الطائرات الخاصة بالناقل الوطني اضافة الى النواقل الاخرى المحلية والاجنبية”.

ولفت إلى أن “مــهــام وحـــدة مــوازنــة الـــطـــائـــرات تــتــلــخــص بــتــوزيــع الاوزان والاثــقــال الـتـي يـتـم شـحـنـهـا الــى الـطـائـرة وتوزيعها بشكل علمي دقيق ومـدروس وحـسـاب تأثيراتها على الـطـائـرة”، مؤكدا ان “هذه العملية تشمل ايضاً توزيع مقاعد المـسـافـريـن وحـسـاب كمية الـوقـود الـلازم لاي رحـلـة ويــكــون ذلــك بـتـقـسـيـم الكمية المطلوبة اثناء حركة الطائرة داخـل المدرج واثناء الاقـلاع ومدة الرحلة وعند الانتهاء من عملية الحساب يقوم ضابط الموازنة بإعداد تقرير مفصل تدرج فيه جميع هذه التفاصيل بطريقة حسابية دقيقة يسلم لقائد الطائرة للحفاظ على سلامة الطائرة والمـسـافـريـن”.

وأكد فريد أن “الـخـطـوط الـجـويـة العراقية ومـن خـلال تقارير واستبيانات دولــيــة حـصـلـت عـلـى المــراتــب الاولـــى بين النواقل الجوية الاكثر اماناً في العالم لعدم تـسـجـيـلـهـا حـــوادث عـلـى مــدار الـسـنـوات”.