الخارجية الأمريكية تنفي عقد أي لقاء سري بين ماكغورك وسليماني

زوعا اورغ/ وكالات

نفت الخارجية الأمريكية، تقارير إعلامية بشأن لقاء سري بين مبعوث الرئيس الأمريكي للتحالف الدولي بريت ماكغورك، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وقال المتحدث باسم السفارة الأمريكية في بغداد تشارلز كول، عبر حساب السفارة في “تويتر” باللغتين، الإنجليزية والعربية، إن “التقارير الإعلامية المتداولة التي تتحدث عن لقاء جمع المبعوث الرئاسي الخاص بريت ماكغورك مع جنرال إيراني لمناقشة تشكيل الحكومة العراقية الجديدة عارية عن الصحة”.

وأكد السفارة الأمريكية أنه “لم يحدث على الإطلاق لقاء كهذا”.

ويأتي هذا النفي بعد أن قالت صحيفة “الجريدة” الكويتية، في تقرير نشر على موقعها الإلكتروني الجمعة تحت عنوان “سليماني التقى ماكغورك سرا لتشكيل حكومة العراق”، إنها علمت من مصادر مطلعة في الحرس الثوري الإيراني أن قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني التقى مبعوث الرئيس الأمريكي للشؤون العراقية بريت ماكغورك، يوم الثلاثاء الماضي، سرا للاتفاق على حل لتشكيل الحكومة العراقية المتعثر، ووقف التصعيد بين الجانبين.

وكشفت “الجريدة” أن اللقاء تم بناء على طلب ماكغورك، وأكد الجانب الأمريكي للإيرانيين عدم ارتباطه بأي شكل بإحراق القنصلية الإيرانية خلال احتجاجات البصرة، وطلب من الإيرانيين الإيعاز لحلفائهم بتجنب مهاجمة المصالح الأمريكية في العراق لتفادي أي تصعيد قد يخرج عن السيطرة ولا تحمد عقباه.