الحلبوسي مستنكراً تفجير القائم: تكرار التفجيرات بالمناطق المحررة مؤشر خطير

زوعا اورغ/ وكالات

استنكر رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، الجمعة، التفجير الذي وقع في سوق القائم وخلف قتيلين و25 جريحاً، معتبراً أن تكرار التفجيرات في المناطق المحررة “مؤشر خطير ينبغي الحذر منه”.

وقال الحلبوسي ، “ندين التفجير الإرهابي الآثم الذي استهدف سوقا في قضاء القائم راح ضحيته عدد من الشهداء والجرحى اليوم الجمعة”، داعياً إلى “اتخاذ خطوات حقيقية وعاجلة لإيقاف الخروق المتكررة في المحافظات المحررة، من خلال مضاعفة الجهد الاستخباري، وزيادة إمكانات القوى الأمنية”.

وأضاف، أن “تكرار التفجيرات الإرهابية بهذه الوتيرة في المناطق المحررة يعد مؤشرا خطيرا ينبغي الحذر منه، فلا يمكن التفريط بالانتصارات التي تحققت والدماء التي أريقت من أجل تحرير تلك المناطق”، مجدداً دعوته إلى “تعزيز أعداد عناصر القوات الأمنية في هذه المناطق، ولا سيما أفراد الشرطة المحلية، وتمكين أبنائها من المساهمة في مسك الأرض؛ لحفظ أمنها واستقرارها”.

يشار إلى أن سيارة مفخخة انفجرت، صباح اليوم الجمعة (11 كانون الثاني 2019)، في سوق القائم غربي محافظة الأنبار، مخلفة قتيلين و25 جريحاً.