البنك الدولي يطالب بانهاء خدمات اكثر من 30 الف موظف في العراق

زوعا اورغ/ وكالات

كشفت مصادر سياسية عن ابلاغ البنك الدولي الحكومة العراقية بان هناك اكثر من 30 الف موظف من اصل 4 ملايين اصبح وجودهم غير مهم في مؤسسات الدولة.

واشار البنك الدولي في وقت سابق الى وجود ترهل بأكثر من مليون وظيفة من أصل 4 ملايين، حيث لا يعملون أكثر من 30 دقيقة باليوم ووجودهم غير مهم على الإطلاق.

وتأتي توصيات صندوق النقد بضبط التوظيف الحكومي، في وقت يعاني فيه العراق بالأساس من ارتفاع أعداد البطالة، التي قدرها الجهاز المركزي للإحصاء نهاية ديسمبر/كانون الأول 2017، بنحو أربعة ملايين عاطل، فضلا عن ارتفاع نسبة العمالة بين الأطفال وتدني مستوى المعيشة.

ويقول عضو اللجنة المالية السابقة والنائب الحالي، احمد حمه، ان صندوق النقد الدولي والبنك الدولي طالبا في اجتماعنا معهم العام الماضي بإلغاء 34 الف درجة وظيفية من مؤسسات الدولة.

وذكر حمه في حديث صحفي ان “صندوق النقد الدولي والبنك الدولي، اكدا لنا في اجتماعنا معهم العام الماضي ضرورة الغاء 34 الف درجة وظيفية من مؤسسات الدولة في العراق”.

واضاف ان “طلبهم هذا جاء بناء على تقاريرهم التي تؤكد لهم ان هناك ترهلا وظيفيا كبيرا في مؤسسات الدولة العراقية وهذا يرهق موازنة الدولة بأموال طائلة”.

وتشير مصادر سياسية اخرى لـ”الجورنال نيوز”،الى ان موازنة العام المقبل الذي من المقرر ان تضم اكثر من 60 الف درجة وظيفية مهددة بالالغاء بسبب شروط البنك الدولي على العراق.