البطريرك يونان يزور غبطة أخيه البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو

زوعا اورغ/ متابعات

قام غبطة البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بزيارة إلى أخيه صاحب الغبطة والنيافة الكردينال مار لويس روفائيل الأول ساكو بطريرك بابل على الكلدان، وذلك في مقرّ البطريركية الكلدانية في المنصور – بغداد، العراق مساء يوم الثلاثاء 16 نيسان 2019،.

أعرب غبطة أبينا البطريرك عن فرحه بزيارة غبطة أخيه البطريرك ساكو، منوّهاً إلى أنه عندما يزور البطريركية الكلدانية يشعر أنه في بيته، مؤكّداً الوحدة والشركة والمحبّة التي تجمع الكنيستين الشقيقتين السريانية والكلدانية. كما رحّب غبطة البطريرك ساكو بغبطة أبينا البطريرك معبّراً عن سروره باستقباله في بيته.

وتناولت الأحاديث الأوضاع العامّة في منطقة الشرق الأوسط، والحضور المسيحي فيها، وبخاصّة في العراق وسوريا ولبنان، وآخر المستجدّات على الساحتين الإقليمية والدولية. وجرى التطرّق بصورة خاصّة إلى الحادثة المؤسفة والمريعة باندلاع حريق في كاتدرائية نوتردام في باريس، حيث شجبوا هذه الحادثة الأليمة، سائلين الله أن تكون مدعاة عودة إلى التمسّك بالإيمان بالرب يسوع في أوروبا عامّةً وفي فرنسا بشكل خاص.

كما بحثوا شؤوناً كنسية مشتركة بين الكنيستين السريانية والكلدانية، وأموراً تتعلّق الكنيسة الجامعة.

رافق غبطةَ أبينا البطريرك في هذه الزيارة صاحبا السيادة: مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس المقدس، ومار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان، والأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية.

كما حضر صاحبا السيادة المعاونان البطريركيان للكلدان: شليمون وردوني، وباسيليوس يلدو، والأب نويل فرمان السكرتير البطريركي للكلدان.