البطريرك مار يونان يستقبل سعادةَ السفير الأسباني في لبنان

زوعا اورغ/ وكالات

ظهر يوم الجمعة 19 كانون الثاني 2018، استقبل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، سعادةَ سفير إسبانيا في لبنان خوسي ماريا فرّي دو لا بينيا، وعقيلته اللبنانية الأصل السيدة جومانا طراد يونس، وذلك في مقرّ الكرسي البطريركي في المتحف – بيروت.

خلال اللقاء، تحدّث غبطته مع سعادته عن العلاقات المميّزة التي تربط الكنيسة السريانية الكاثوليكية بالدولة الإسبانية، وبخاصة تعاونها مع دير سيّدة النجاة – الشرفة البطريركي فيما يتعلّق بالمخطوطات والوثائق التاريخية. وأعرب سعادة السفير عن فرحه بزيارة غبطته، مستذكراً زيارته إلى دير الشرفة وإعجابه بالتراث السرياني العريق.

كما تناول غبطته مع سعادته الأوضاع العامّة في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط، والحضور المسيحي فيها، سيّما الأوضاع الراهنة في سوريا والعراق.

وشكر غبطتُه سعادتَه على زيارته، وقدّم إلى سعادته أيقونة العذراء مريم حاملة الطفل يسوع عربون محبّة وشكر وتخليداً لهذه الزيارة. ثمّ دوّن سعادته كلمة في السجلّ البطريركي الذهبي باللغة الإسبانية، عبّر خلالها عن سروره بهذه الزيارة واعتزازه بالعلاقة التاريخية بين الدولة الإسبانية والكنيسة السريانية الكاثوليكية.

هذا وقد حضر اللقاء الأب حبيب مراد أمين سرّ البطريركية، والأب يوسف درغام معاون كاهن رعية جونيه.