البطريرك ساكو يرسم اربعة شمامسة انجيليين في عنكاوا

زوعا اورغ/ اعلام البطريركية
احتفل صباح الجمعة 19 كانون الثاني 2018 غبطة ابينا البطريرك مار لويس روفائيل ساكو في كنيسة أم المعونة الدائمة في عنكاوا، بمراسيم الرسامة الشماسية الانجيلية لثلاثة تلاميذ من المعهد الكهنوتي البطريركي والرابع متزوج وهو من كرمليس والشمامسة هم: (هاني خميس جرجس/ إيبارشية القاهرة – مصر، وائل أبلحد أيوب/ إيبارشية الموصل، إيلرام اصلان يونس/ إيبارشية أورمية – أيران، زاهر عبد اللطيف/ إيبارشية الموصل، حاصل على شهادة الماجستير في الطب البيطري)، وشارك بمراسيم الرسامة السادة الاساقفة الاجلاء: مار بشار وردة ومار توما ميرم ومار باسيليوس يلدو ومار نيقوديموس داؤد شرف ومار ابرس يوخنا وحضور عدد كبير من الاباء الكهنة والرهبان والراهبات وتلاميذ المعهد الكهنوتي البطريركي وجمع غفير من المؤمنين.

وفي كلمته هنأ غبطة البطريرك ادارة المعهد الكهنوتي وايبارشيات وعائلات المرتسمين وتوقف عند اهمية الدعوة الكهنوتية وحاجة الكنيسة الكلدانية الى كهنة ورهبان وراهبات … ثم طلب من الشمامسة تحمل المسؤولية بحب وامانة مهما كانت التضحيات والظروف، كما شجع الشباب للانخراط في خدمة الكنيسة. وذكر زيارته الاخيرة الى الهند وانبهاره بازدهار كنيسة الملابار، الابنة البكر للكنيسة الكلدانية ووجود الاف الكهنة والراهبات وطلاب الكهنوت، وتطرق الى التعاون المتبادل معهم في عدة مجالات.