البطريرك أفرام الثاني يفتتح رسمياً المؤتمر الطبي العالمي الأول للسريان المنعقد في جامعة ميونيخ بألمانيا

زوعا اورغ/ اعلام البطريركية

في السابع عشر من تشرين الثاني 2017، افتتح قداسة سيدنا البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني رسمياً المؤتمر الطبي العالمي الأول للسريان، المنعقد في جامعة ميونيخ بألمانيا.
رحّب قداسته بجميع الأطبّاء والعاملين في مجال الطبّ والتمريض والصيدلة، الذين جاؤوا من بلدان مختلفة للمشاركة في هذا المؤتمر.
ثمّ رحّب الدكتور فؤاد أودونجو بقداسته وشرح للمشاركين أهداف المؤتمر وأهداف إنشاء جمعية الأطباء السريان العالمية (WMAS).
كما ألقى الدكتور والتر ياوخ، مدير مستشفيات ميونيخ، والدكتور مارتن رينكي، مدير المستشفى المستضيف، كلمة رحّبا فيها بقداسته إلى هذا الحدث التاريخي الذي يأملان أن يعطي ثماراً من التعاون بين الأطباء وجميع العاملين في قطاع الصحة من السريان.
في كلمته الافتتاحية، توجّه قداسته إلى الأطباء مشّدداً على دورهم في معالجة الأمراض وشفاء المرضى وإنقاذهم، مضيفاً
أنّه على الطبيب أن يتذكّر أنّ رسالته مقدّسة وأنّ المواهب المعطاة له هي من الله.
حضر الافتتاح أصحاب النيافة المطارنة: مار فيلوكسينوس متياس نايش، النائب البطريركي في ألمانيا، ومار فيلوكسينوس صليبا أوزمان، مطران ماردين ودياربكر، ومار ثاوفيلوس قرياقس، النائب البطريركي في أوروبا، ومار يوليوس حنا أيدين، مدير العلاقات الخارجية في ألمانيا.