البرلمان يصوت على إعادة انتشار القوات العسكرية في نينوى

زوعا اورغ/ وكالات

صوت مجلس النواب، الأحد، على قرار يتضمن توحيد القيادة والسيطرة للقوات العسكرية وإعادة توزيع وانتشار القوات العسكرية في نينوى، وتولي القائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي باتخاذ كافة الاجراءات لإغلاق المقرات غير الرسمية.
وقال مصدر نيابي ، إن “مجلس النواب يصوت على قرار يخص محافظة نينوى يتضمن توحيد القيادة والسيطرة للقوات العسكرية وإكمال وجود القوات العسكرية بما يضمن تطويع أبناء المحافظة وإعادة توزيع وانتشار القوات العسكرية”.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “القرار يتضمن أيضاً، أن يتولى القائد العام للقوات المسلحة باتخاذ كافة الإجراءات لاغلاق المقرات غير الرسمية مهما كانت صفتها، وتوفير كافة الإمكانات للجهاز القضائي بالمحققين والقضاة وإعادة فتح المحاكم”.

كما يتضمن القرار، بحسب المصدر “إيقاف كل أشكال التهريب وخاصة الحديد والسكراب والنفط والقيام بحملة مستعجله من الجهد الحكومي والمحلي لإعادة إعمار المحافظة وغلق ملف النزوح وتسريع إجراءات تعويض المتضررين وإطلاق التخصيصات المالية للمحافظة وباقي المحافظات”.

يشار إلى أن مجلس النواب صوت، خلال جلسة اليوم الأحد، على إقالة محافظ نينوى نوفل العاكوب ونائبين عبد القادر سنجاري وحسن العلاف بناءً على طلب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

كذلك صوت البرلمان، في جلسته لهذا اليوم، على إكمال التحقيقات الأصولية بخصوص “عبارة الموصل” ومحاسبة المقصرين واعتبار ضحايا الحادث “شهداء” وتعويضهم مع ضمان حق ذويهم باللجوء إلى القضاء، مع إضافة كافة القضايا الفساد المالي والإداري وحسم الدعاوى المشار اليها وإعلام المجلس بالاجراءات المتخذة.