الأمن النيابية تتهم القوات الكردية باعتقال عشرات النشطاء والمواطنين في سهل نينوى

زوعا اورغ/ متابعات

اتهمت لجنة الأمن والدفاع النيابية, السبت, القوات الكردية في سهل نينوى بشن عمليات اعتقال ضد النشطاء والأهالي دون اي ذريعة قانونية، داعية الحكومة إلى فرض سيطرة القوات الاتحادية في تلسقف والقوش وانهاء تواجد الخارجين عن القانون.

وقال عضو اللجنة عماد يوخنا في تصريح صحفي، إن “القوات الكردية التابعة لبعض الأحزاب اعتقلت العشرات من الأهالي والناشطين السياسيين لدعوتهم الحكومة الاتحادية فرض سيطرتها على تلك المناطق”.

وأضاف يوخنا، أن “تلك الاعتقالات شنت دون اي حجة قانونية او مذكرة اعتقال وجرت بشكل عشوائي لإخافة الاهالي وتهجيرهم”.

ودعا يوخنا الحكومة إلى “فرض سيطرتها على مناطق القوش وتلسقف وبعض المناطق الاخرى ضمن عمليات فرض القانون والأمن بعد فشل المفاوضات مع الاقليم بتسليم تلك المناطق بشكل سلمي”، مبينا أن “بقاء الوضع على ما هو عليه يضر بمصالح المواطنين ويهدد السلم الأهلي للاقليات الدينية”.