الآنسة الحان نهاب مؤسسة “بيت عنيا” للمهمشين والوحدانيين في ذمة الخلود

زوعا اورغ/ اعلام البطريركية

بألم تلقينا في مطلع هذا الأسبوع المقدس، نبأ وفاة الآنسة الحان سميث نهاب مؤسسة “بيت عنيا” للمهمشات والوحدانيات، على اثر مرض عضال انهكها؛ والبطريرك ومعانوه  يقدمون بهذه المناسبة  تعازيهم الى “بيت عنيا” ومطرانية السريان الكاثوليك، وينضمّون اليهم في الصلاة من أجل راحة نفسها، والرجاء باستمرار هذه المؤسسة الإنسانية التي هي فخر كنيسة العراق ونموذج متميز للعيش المشترك لكونه يضمّ أشخاصا من دون النظر الى انتمائهم الديني او العرقي ومجانا. كما ان البيت يعيش بعناية الرب من خلال عطاءات المحسنين.

الانسة  الحان وقد رافقها غبطة البطريرك ساكو- كما  رافقها العديد من الأساقفة والكهنة- منذ أن كان مديرا للمعهد الكهنوتي ثم اسقفا وبطريركا وساندها في تحقيق حلمها الذي لم يكن سهلا.

–         الحان شابة علمانية اعطاها الله موهبة كبيرة  لمحبة  الفقراء وخدمتهم. وما “بيت عنيا”  الا تعبير عن دفء بيت عنيا الإنجيلي بالروح والإنسانية والمحبة. فهو حقا  واحة للأخوّة  والرجاء . الحان انتقلت الى رحمة الله، لكنها  تركت بصماتها الواضحة على هذا المشروع الذي نتمنى ان يستمر، من خلال كل المتطوعين الذين عملوا معها، واستمروا في الخدمة طوال مرحلة مرضها.

الراحة الدائمة اعطها يا رب ونورك الابدي ليشرق عليها