اعتقال ثمانية تجار آثار وسط بغداد بحوزتهم قطع اثرية

زوعا اورغ/ وكالات

اعلنت وزارة الداخلية، الخميس، عن اعتقال ثمانية تجار اثار وسط بغداد بحوزتهم قطع اثرية.

وقال المتحدث باسم الوزارة اللواء سعد معن ان “مفارز مكافحة الجريمة المنظمة العاملة ضمن وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية في وزارة الداخلية، تمكنت من القبض على عصابة مكونة من 8 متهمين يقومون بالمتاجرة بالقطع الأثرية وبحوزتهم قطعتان آثاريتان”، مبينا ان “عملية القبض جرت وسط بغداد”.

واضاف انه “من خلال اعترافات أحد المتهمين الملقى القبض عليهم في هذه القضية، تم القاء القبض على متهم بعد نصب كمين محكم له بحوزته 3 قطع أثرية حاول بيعها إلى هذه العصابة بعد أن جلبها من محافظة ذي قار”، مشيرا الى ان “هذه العملية تأتي بعد متابعة مستمرة وتشكيل فريق عمل مختص، حيث تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقهم لينالوا جزاءهم العادل”.

يذكر أن الآثار العراقية تعرضت لأوسع عملية نهب في العام 2003، ما أدى إلى اختفاء آلاف القطع التي لا تقدر بثمن من المتحف الوطني بالعاصمة بغداد ومن مواقع أخرى، واستعاد العراق نحو 1046 قطعة أثرية من الولايات المتحدة كانت ضمن قطع كثيرة هربت في أوقات مختلفة بصورة غير شرعية، وتم بيع أسطوانات تعود للحضارة السومرية، 3150 سنة قبل الميلاد، في مزاد كريستي العلني في ولاية نيويورك كانت سرقت في أعقاب حرب الخليج الأولى عام 1991، كما تم رصد عمليات تهريب للآثار من المتحف الوطني خلال العام 2008 أشار إليها تقرير لديوان الرقابة المالية آنذاك، علماً أن عمليات التهريب ما تزال قائمة لاسيما في المناطق النائية التي تفتقر إلى الحماية الحكومية.