اثار بابل على موعد لادراجها ضمن لائحة التراث العالمي

زوعا اورغ/ وكالات

كشف قسم الاثار في جامعة بابل، الخميس، عـن  استكمال جميع الاجراءات اللوجستية لادراج اثار بابل ضمن لائحة التراث العالمي في تموز المقبل.

وقال رئيس قسم الاثار في جامعة بابل، كاظم جبر سلمان، في تصريح لجريدة الصباح، اليوم (27 حزيران 2019)، ان اللجنة المختصة بادراج اثار بابل في لائحة التراث العالمي، قد اكملت جميع الاجراءات اللوجستية والفنية والملاحظات التي حددتها منظمة “اليونسكو”.

واشار الى تخصيص اكثر من 50 مليار دينار لاعمال التنقيب والصيانة وتأهيل الاثار، مبينا ان منظمة اليونسكو حددت بداية تموز القادم، موعدا لضم المنطقة ضمن لائحة التراث العالمي واعلانها محمية دولية.

ولفت الى ان اللجنة المختصة عملت على الالتزام بجميع الملاحظات التي حددتها “اليونسكو”، مشيرا الى مواجهة بعض الصعوبات في تنفيذ بعض الملاحظات الاجبارية التي وضعتها المنظمة كازالة جميع التجاوزات التي تحيط بالاثار، وازالة البناء الحديث الذي اضيف فـي زمن نظام صدام حسين الى المدينة الاثرية.

واضاف انه كان من الصعب رفع تلك الاضافات كونها ستؤثر في بناء المدينة الاثرية، وتم الاتفاق مع المنظمة على اعتبار ذلك اثارا في المستقبل، مؤكدا على وجود اتفاق مع وزارة النفط لازالة انبوب نفطي يتوسط المدينة الاثرية.

وتابع انه تم تحديد اربعة مواقع اثرية ضمن مشروع ادراج مدينة بابل الاثرية، ومنها موقع مدينة “بورسليبا” التي تضم اثار النمرود والزقورة وموقع كيش الاثري والمعروفة بـ”تل الاحيمر”، والتي تعتبر احدى المدن الرئيسة للسومريين، اضافة الـى “كوته” التي كانت عاصمة الدولة السومرية.