أساؤوا لمريم لعذراء.. قاضية مسيحية في لبنان تحكم على 3 مسلمين بحفظ آيات من القرآن

زوعا اورغ/ وكالات

حكمت قاضية لبنانية في مدينة طرابلس على ثلاثة شبان أساؤوا للسيدة مريم العذراء بعقوبة غريبة من نوعها لم يشهدها القضاء اللبناني من قبل.

وقالت وسائل إعلام لبنانية إن القاضية جوسلين متى، قاضية التحقيق في مدينة طرابلس شمالي لبنان، حكمت بإلزام ثلاثة شبان أساؤوا للسيدة مريم العذراء بحفظ آيات من سورة “آل عمران” بدلا من عقوبة السجن. والآيات المقصودة هي الآيات التي تتحدث عن قصة السيدة مريم وولادة المسيح.

وتلقى الشارع اللبناني القرار بكثير من الترحيب، على المستويين السياسي والشعبي. ووجه رئيس الحكومة اللبنانية، سعد الحريري، تحية للقاضية على حكمها الـ”عادل”. وقال في تغريدة عبر صفحته الرسمية على تويتر: “تحية لقاضي التحقيق في الشمال، الرئيسة جوسلين متى. حكمها على الشبان في قضية السيدة مريم، وإلزامهم بحفظ سورة آل عمران من القرآن الكريم، قمة في العدالة وتعليم المفاهيم المشتركة بين المسلمين والمسيحيين”.

كما قال رئيس الحكومة اللبنانية السابق، نجيب ميقاتي، في تعليق على حسابه بموقع “تويتر”: “أحيي القاضية جوسلين متى على القرار الذي أصدرته بأن استبدلت بعقوبة السجن لشبان أساءوا للسيدة العذراء حفظ آيات تكرّمها في القرآن الكريم، وهو مثال يحتذى في الأحكام القضائية الإصلاحية المبنية على التسامح والتثقيف الديني الصحيح واحترام الآخرين، وتحويل مجريات الأمور من سلبية إلى إيجابية”.